Posted in rape

زينة… قضية أمل

 
 
 
زينة… قضية أمل
 
 
حاولت جاهدة أن أكتب عن زينة… ولكنني لم أستطع من قبل… فكلما تذكرت ما حصل مع زينة… قلبي يتمزق عليها… على أمها…وعلى عائلتها التي ستعيش ما تبقى من هذا العمر بوجع… متألمة… على طفلة غدرها عمرها… وقتلت علي يدي مجرمين اثنين!
 
ما أبشعكم! وما أبشع ذاك القانون الذي يحميكم!
 
ماتت ضمائركم… ماتت الضمائر ضحية لشهواتكم… لمطامعكم…
 
يا لقبح روحكم! هذا إن وجدت!
 
طفلة لم يمر عليها فصل شتاء خامس… إذ أكملت ربيعها الخامس… ورحلت…رحلت… واه يا قلبي كيف رحلت…
يحاولون اغتصابها… يفشلوا
تسكن الرعبة قلوبهم الفارغة…
فتصرخ الضمائر الميتة
ويقرروا قتلها…
كيف؟!
 
بأن يلقوا بها من أعلى البناية… كمن يلقي بسيجارة منتهية باستهتار!
 
هكذا… احترقت أيامها… وفصولها… واحترق قلب والدتها التي ما زالت تظن بأنه كابوسا تعيشه كل يوم… على أمل أن تفيق يوماً لتجد زينة… منتظرة بابتسامتها البريئة… مرتدية الفستان الأبيض وشعرها الذهبي منسدل يكاد يلامس كتفيها… كخيوط الشمس لتحيك ثوب الأمل من بعيد… لتزرع في قلب أمها فرحة… لتبدأ يومها من جديد…
 
بالله عليكم حاكموهم… لا تسكتوا عن حق طفلة دمائها ذهبت هدراً…
 
لا تسكتوا فهي قضية وطن…
قضية شعب…
قضية أمل… لضمير من الممكن أن يحيى بعد موت عميق!
بقلم: عبير علان
 
Advertisements

Author:

Writer, Feminist, Social Justice & "Taboo-Issues" Advocate. Anti-Israelist, Humanist. Wordist. Felesteneye who loves Za'atar & Ahwe.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s