Posted in A Refugee's Life

لاجئ

لاجئ
سألوه عن اسمه
قال لاجئ
سألوه عن مسكنه
قال الملاجئ
سألوه عن موطنه
قال موطني منبع الثوار
موطني يسكنه شعب جّبار
شعب حكمت عليه الأقدار
العيش تحت وطأة الحصار
حصار ليس له مبرر ولا أعذار
موطني اغتصبه المحتل في زمن غدار
محتل هدم المنازل واقتلع الأشجار
اقتلع الأزهار ونشر الدمار
موطني هبت في قلب شعبه النار
نار الغضب والأخذ بالثار
حذّر العدو من هذا القرار
حذره من تحدي الثوار
فشعب موطني ليس له خيار
وهو لا يتراجع عن قرار
فموطني كتب عنه في جميع الأسفار
بأن شعبه شعب قهّار
وشعب موطني أقسم باجتياز البحار
لتحطيم القيود وهدم الأسوار
لتبديد الظلم فقد طال الانتظار
فما بعد هذا الظلام إلا النهار
ليصبح هذا الاحتلال مجرّد تذكار
لتصبح خريطة موطني واضحة بلا أسرار
وأنا لاجئ ذاق طعم المرار
ومصيري العودة لزرع الثمار
على أرض فلسطين الديار
بقلم عبير علّان
Advertisements

Author:

Writer, Feminist, Social Justice & "Taboo-Issues" Advocate. Anti-Israelist, Humanist. Wordist. Felesteneye who loves Za'atar & Ahwe.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s